الرئيسية » الرشاقة » الرجيم » Nutrition Facts » انتى وما تاكلين

الرجيم » Nutrition Facts » انتى وما تاكلين

دعي طعامك يساعدك على ترك التدخين

أصبح التدخين آفة العصر. فقد أدمن الكثيرون تدخين السجائر والشيشة في الأماكن العامة والمنازل والمكاتب، بل وأصبحت نسبة كبيرة من المدخنين من النساء، فتجد اليوم كثيرات لا يخجلن من تدخينهم للسجائر في الأماكن العامة، بل وفي منازلهن وبين أطفالهن. إن المرأة الحكيمة إن لم تستطع الابتعاد عن التدخين، فلابد أن تفكر فيما سيجلبه هذا الفعل لها (التدخين يسبب التجاعيد المبكرة وتغير لون الجلد والأسنان والأظافر مما يضر بالمظهر الجمالي للمرأة ويصيبها بأمراض خطيرة) ولأطفالها من أضرار، وتحاول بشتى الطرق التوقف عنه، ونحن في هذا السياق نحاول أن نلقي الضوء على بعض القواعد الغذائية التي تساعد المرأة المدخنة على التخلص من إدمانها والعودة لحياة أكثر صحة لها ولأطفالها.
ترك التدخين قد يعتبر من أهم القرارات التي تتعلق بصحتك والتي يجب عليك اتخاذها قبل فوات الأوان، وعلى الرغم من صعوبة هذا القرار بل واستحالته على البعض، إلا أن الكثيرون قد تمكنوا من اتخاذه.

*التغذية المناسبة في هذه الفترة:

في لقاء مع اخصائية التغذية الدكتورة/ دينا أحمد استطاعت أن تقدم لنا نظاماً غذائياً مناسباً لفترة الإقلاع عن التدخين وهو قائم على عناصر أساسية تمكنك من تصميم وجباتك بحيث تتلائم مع وضعك الجديد مع الحفاظ على حالة من الوزن المثالي وبحيث يساعدك طعامك على التخلص من السموم بجسدك، ويحميك من زيادة الوزن التي يشتهر بها من توقفوا عن التدخين .

هناك عدد من الأطعمة يمكن أن تساعد الأشخاص الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين. مثلاً الموز من الأغذية المثالية لاحتوائه على فيتامينات ب 6 بالإضافة إلى بعض العناصر كالبوتاسيوم مما يساعد الجسم على التعافي من تأثيرات انسحاب النيكوتين، وكذلك الطماطم التي تولد داخل الإنسان شعوراً بالكراهية الشديدة للتدخين ورائحته، وذلك لاحتوائها على بعض الكيماويات التي تغنى المدخن عن عدد من المواد التي توجد بالسيجارة ولكن بشكل غير مضر، حيث إن الطماطم ونبتة التبغ من عائلة نباتية واحدة، ومن ثم فإن تناول عصير الطماطم يساعد المدخن في الإقلاع عن التدخين كأنه يدخن سيجارة لكنها غير مضرة.

فيتامين E الموجود في الحبوب الكاملة والمكسرات والحبوب، وكذلك مادة السيلينيوم التي تدعم تثبيت هذا الفيتامين في الجسم وتحارب الأمراض الخبيثة التي قد يكون سببها التدخين، وهي موجودة في أطعمة مثل الأسماك والكبدة والفطر،بالإضافة أيضاً لفيتامين A والبيتاكاروتين الموجودان في أطعمة كالجزر والطماطم وهذان العنصران يساعدان أيضاً في مقاومة السرطان وبالأخص سرطان الرئة الذي تكثر مخاطره لدى المدخنين السابقين. من الإنزيمات الغذائية الهامة مادة تعرف بالإنزيم المساعدQ10 وهي من الإنزيمات المساعدة على تقليل نسبة السموم في الجسم لدى المدخنين بصفة عامة وتناولها بالإضافة لفيتامين C مثلاً يساعد على تخلص الجسم من سموم التدخين بأسرع وقت.

من العناصر الهامة أيضاً مجموعة فيتامينات B حيث تعتبر من أكثر الفيتامينات تدميراً في الجسم من جراء التدخين، لذلك لا بد من تعويض الجسم عن هذا الفاقد طوال فترة تدخين صاحبه، ومن هذه المجموعة
فيتامين B12 وهو يقلل الضرر الناشئ في خلايا الجسم وهو موجود في أطعمة كالكبدة واللبن الحليب والبيض.
فيتامين B3 ويوجد في الحبوب الكاملة والأسماك والكبدة أيضاً وهو المسئول عن تفتيح الدورة الدموية التي قد يغلقها النيكوتين في فترات التدخين السابقة.
فيتامين B5 فيقاوم الضغط النفسي الناشئ عن عدم تدخينك ورغبتك في معاودة مسك السيجارة.

*النصائح السريعة

وتوصي الدكتورة / دينا أيضاً ببعض النصائح السريعة التي تضمن الحصول على تغذية مناسبة في هذه الفترة الحرجة، وهي:

  • تناول الخضروات والفواكه ومنتجات الألبان تجعل طعم السجائر في الفم غير مرغوب فيه على الإطلاق، لذلك تناول الكثير منها، ففي حالة شعورك بالضعف ومعاودتك التدخين في أحد الأيام ، لن تشعر سوى بطعم غير مستحب سيجبرك على التخلي مرة أخرى عن السجائر.
  • تجنب تناول اللحوم الحمراء والقهوة والمشروبات الغازية بكثرة، لأنهما يجعلان من طعم السجائر في فمك مستحباً ومرغوباً.
  • الأعشاب المهدئة كالينسون والبابونج مثلاً تقلل الرغبة أو الحنين لتناول السيجارة مرة أخرى.
  • الأطعمة الغنية بالألياف، كالخس والسبانخ مثلاً تساعد على سرعة التخلص من السموم المترسبة من التدخين.
  • تناول الأسماك مرتين أسبوعياً يقلل من الأثر الضار للتبغ على الجسم.
  • تناول فيتامين C بكمية مناسبة (يوصي بها الطبيب) لأن التدخين يقضي على هذا الفيتامين في الجسم أصلاً.
  • حمامات الأعشاب الدافئة والمساج تساعد على سرعة تخلص الجسم من السموم التي به من جراء التدخين، وبالتالي تساعد على عدم رغبة الجسم في التدخين مرة أخرى.
  • الصوم أفضل علاج لما بعد التدخين، حاول الصوم يومين بالأسبوع في الفترة الأولى على الأقل كي يعود جسمك على الوضع الجديد. ونصيحة خاصة، ولكن طبعاً لا بد أن تتم تحت إشراف طبيب متخصص، حاول أتباع نظام غذائي مكون من العصير الطبيعي فقط وليس المعلب، سوف يتخلص جسمك من النيكوتين في فترة وجيزة للغاية.
  • إشرب كميات كبيرة من المياه وخاصة عند شعورك في الرغبة في السيجارة الآن.
  • التمارين الرياضية أساسية لأبعد حدود، فهي تقلل التوتر الناجم عن عدم التدخين (أعراض انسحاب النيكوتين)، فهي تساعد على إفراز نفس المادة المسببة للنشوة في حالة التدخين والتي يفرزها المخ وتسمى (إندورفين). التمارين الرياضية أيضاً تمنع من زيادة الوزن المشهورة بعد التوقف عن التدخين.